التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر, 2014

تَسَاقَطُ الملائكة

تَسَاقَطُ الملائكة*                                             مأمون التلب




لن يمرَّ عامٌ دونَ أن نَرَى واحداً منكم، واحداً من الملائكة، يسقط.
لن يمرَّ حزنٌ دونَ أن يَخدشَ الناسُ صُوركم، لن يُقلّل قرنٌ من وحشيَّته إلا ويُجَدّدها بمقولاتكم، ويُمسَحُ النصل بمنديلٍ حَمِلَ بالشمس، بالأقمار جميعها، منديلٌ مُسِحَ بِهِ دَمكم! ليُرفَعَ رايةً للسلام!
أمام كل نافذةٍ أَطْلَقَتِ الطائرَ ملاكٌ مشنوق، أسفلَ كلّ نهرٍ أسماكٌ نَجَت من الشراك، وماتت في هَرَم الموجة؛ وفي جوف البئر حشرات كثيرة، وثعابين لم تُولَد، تُولد فئران!، ومن البئر نَشرب.
نُشاهد الملائكة، من النافذة، تتساقط! أية نافذة؟، التي تُفتَح إلى الداخل؟ حيث الجمام الجماعيَّة لما تُحبّ تُغلى مع الحياة في جُثِّةٍ واحدة؟.
كذلك، تطلّ النافذة على أنهارٍ لا زالت هناك، وستظل! تظل البحار، المحيطات لن تنكمش، ولن يُولِّد الاحتكاك سوى النار. الأصوات ستظلّ هناك، ستهب الرياح، وستُصنَعُ العواصف إلى الأبد. ــــــــــ * عنوان من كتاب ميلان كونديرا (حفلة التفاهة) Painting by: Guy Denning